...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
مكتبة التحاضير خامس ابتدائي اول ابتدائي
اسئلة اختبارات سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



عُشرون ومضة حُب

جديد منتدى المنتدى العام
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2010, 08:10 PM   #1
V-I-P
النقاط: 63,950, المستوى: 61 النقاط: 63,950, المستوى: 61 النقاط: 63,950, المستوى: 61
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 9,073
537  
معدل تقييم المستوى: 537 فيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond repute
افتراضي عُشرون ومضة حُب

عُشرون ومضة حُب





في الحُبّ الحقيقيّ ليس هُناك (كثير) أو (قليل)..
هُناك (حُبّ) أو (لاحُبّ) فقط.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة

ما الفرق بين الحُبّ والصّداقة؟..
الحُبّ هو أن تعتبر حياة الطّرف الآخر أهمّ من حياتك، والصّداقة أن تعتبر حياتك ومصالحك أرفع درجة؛ وإن لم تُعلن ذلك صراحة.



كُلّما كانت روح الإنسان أكثر ثقافة..
كلّما كان حُبّه أكثر رُقيّا.





كُلّما كان الإنسان أكثر تخلّفًا..
كُلّما كان نوع أحاسيسه التي يظنّها حُبّا، وسلوكيّاته المُرافقة لها، أكثر وضاعة.


عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


متى سيُدرك أولئك العوام أنّ علاقات الهاتف المحمول السريّة ليست حُبّا؟!



الفنّ والأدب مُتّهمان بعدم دفاعهما عن الحُبّ الحقيقيّ، الأصيل، في وجه ثورة التقنية العولميّة المُخرّبة لمضمون المشاعر.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


حين يتمّ توسيخ الحُبّ على يدي ذوي الأرواح المُتخلّفة، فإنّه لا يبقى مُستحقّا شرف اسم (الحُبّ) وإنّما ينقلب إلى (رذيلة). سمّوا الأوصاف بمُسمّياتها.. رجاءًا.





الحُبّ ليس كذبة..
كُلّ ما في الأمر أنّ عدد من يفهمونه في طور الانقراض المُتسارع يومًا بعد آخر.



عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة

ليس صحيحًا أنّ الحبّ مشطورٌ إلى نصفين؛ نصفه المعنويّ للنّساء، ونصفه الجسديّ البحت للرّجال..
فالرّجال الذين يولدون من بطون إناث البشر، لا بطون البهائم، يولدون بمشاعر وأحاسيس.





أكبر أسرار ضياع الحُبّ في عصرنا الحاضر هو أنّ وسائل الاتّصال الحديثة صارت مُباحة بين يدي ذوي الأحاسيس الغبيّة، الذين لا يفهمون أنفُسهم، ولا يفهمون ما يُريدونه من حياتهم أصلاً.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


لو كان الحُبّ رجُلاً..
لطالب بإيقاع أقصى العقوبات على أولئك الذين يتعمّدون التسلل للأوساط الثّقافيّة والأدبيّة بغرض مُطاردة أشخاص من الجنس الآخر ليردموا باصطيادهم أمراضهم العاطفيّة الشّخصيّة.



الحُبّ كالحظّ تمامًا..
لديه قائمة طويلة بأسماء البشر الذين سيطرُق أبوابهم جميعًا، واحدًا واحدًا، ذات يوم.
لكنّ المُشكلة أنّ أكثر النّاس يأتي دورهم بعد فوات أوان استعدادهم لاستقباله.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


المُبدع الحقيقيّ يعيش دومًا حالة حُبّ خارجة عن المألوف..
لأنّ الحُبّ ينبع من داخله نحو الكون، دون أن ينتظر ارتطام صُدفةٍ خارجيّةٍ به ليولد.



هُناك فرق بين الـ (حُبّ) و الـ (عِلاقة)..
في الحبّ لا يُمكنك أن تستغني عن الطّرف الآخر، أو تتخلّى عنه، أو ترفض الزّواج منه. أمّا العلاقة فهي مُجرّد عبث يتستّر تحت مُسمّى الحُبّ لتبذير الوقت، أو لخداع شخصٍ آخر.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


التّنكّر بألفاظ حُبّ تُضمر نيّة التّخلّي مُنذ البداية..
جريمة.




فتّشوا جيّدًا في تاريخ السّينما العالميّة والعربيّة..
لن تجدوا فيلمًا واحدًا حقق نجاحًا جماهيريّا دون أن تتخلّله قصّة حُبّ جميلة.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


الإعلام العربيّ هو الآخر مسئول عن انتحار الحُبّ النّظيف..
أين هي ثقافة الحُبّ الرّاقية التي كانت تُقدّم على صفحات مجلات فترة السبعينات من القرن العشرين؟



لو أنّني كُنتُ حاكمًا..
لأصدرتُ قانونًا يقضي بتدريس مادّة (ثقافة الحُبّ) لطُلاب المدارس مُنذ المرحلة الابتدائيّة وحتّى نهاية الثّانويّة، بدءًا بحُبّ الله، ثمّ الوالدين والعالم والكون، مرورًا بحُبّ الذّات، وصولاً إلى حُبّ نصفنا الآخر. فثقافة الحُبّ الإنسانيّ – هي من وُجهة نظري- لا تقلّ أهميّة عن الثّقافة الدّينيّة.

عُشرون ومضة عُشرون ومضة عُشرون ومضة


الحُبّ مسؤوليّة..
لهذا لا تقُل كلمة أحبّك إلا إذا كُنت مُستعدّا لإكمال ما تبقى من حياتك مع الشّخص الذي سيسمعها منك.



الحُبّ مُرادفٌ للاحترام..
وأدنى بادرة سُخرية مُتعمّدة من الطّرف الآخر هي ناقوس خطرٍ يطعن صوته في مصداقيّة هذا الحُبّ.















أتمنى أن ينال نقلي أعجابكم



uEav,k ,lqm pEf p.f uEav,k ,lqm

فيصل الدمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2010, 08:26 PM   #2
)(-- عضـو مميـز --)(
النقاط: 37,315, المستوى: 47 النقاط: 37,315, المستوى: 47 النقاط: 37,315, المستوى: 47
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
الصورة الرمزية يٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الشـKSAـرقيـة
المشاركات: 62
5658  
معدل تقييم المستوى: 5658 يٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond reputeيٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: عُشرون ومضة حُب


كلمااات رائعه

راقت لي كثيرا

تسلم يدك

يٌگفيــــنـےَّ غُـلاَّهــاّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حزب, عُشرون, ومضة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية11:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top