...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
مكتبة التحاضير خامس ابتدائي اول ابتدائي
اسئلة اختبارات سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



واقع لا محالة .. وحلم تلو الآخر .. وأنا. رغم اني لست هنا !!

جديد منتدى المنتدى العام
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2011, 09:43 AM   #1
V-I-P
النقاط: 63,950, المستوى: 61 النقاط: 63,950, المستوى: 61 النقاط: 63,950, المستوى: 61
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 9,073
537  
معدل تقييم المستوى: 537 فيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond repute
Icon50 واقع لا محالة .. وحلم تلو الآخر .. وأنا. رغم اني لست هنا !!

لم اشعر كما اليوم برغبة جارفة نحو الكتابة , أتوق لكتابة شئ ما , أي شيء قد اكتبه هنا سيعنيني , ولعظمة احساسي المختنق بدموع لم تهطل اليوم أبدا مع ذاك المطر الـ غسل روحي منذ قليل وقد خلّف وراءه العديد والعديد من أسئلة الشجن المغرية حتما ببكاء لا/لن يأتي , وبمواعيد مضت اجازتي الصيفية كلها وانا في انتظارها وأخلفت كما دوما توصيل السعادة المسروقة لروحي ولو وهما .. لأصله وأصلها , ولأفي بوعدي وانتهي من سداد ديني .. !

ربما قد أعدك .. بانتظار الشتاء وقبله الخريف فصلي المحبب في السنة كلها , سأنتظر تشرين الذي لطالما خذلني بالغياب ولكنه يزيدني دوما تمسكا بك خوفا من شتاء قادم لا يدفيني فيه سوا روعة حضورك في ذاكرة باتت تعرف جيدا معنى ان تحمل الحب وطنا لتمضي .

يُقال ان الحب حينما يأتي يجتاح القلب بكثير من الارتياب وبقليل من التعقل , بكثير من اللاشعور وبقليل من التدبر , وهكذا جزافا , زارني حبٌ وهميٌ سرعان ما حولته لقصة شقاء وحرمان تماما كتلك الروايات التي أسرفت التعمق فيها وتصديق حروفها والعيش احيانا تحت اسقف سطورها , متوهمة اني اعرف الابطال وبأني ربما كنت جزءا من روح الكاتبة التي مزقتني أشلاء بنهاياتٍ كانت ملأى بطقوس الحزن الفاخر , وبوداع تلو الاخر وجدتني رغما عني اهديه كلمات الوداع بصمت , واغلق عليه أغلفة الكتب الملقاة بعناية بالغة فوق رفوف حياتي المتبعثرة اخيرا , والتي قد لا اجد فيها ما يغنيني عن الموت الأخير مبتسمة كما لم افعل من قبل , بعين الحزن ذاتها ارقب مشهد رحيلي وبهيبة الموت حينما يخطف روح حدث وان احببتها حد الاستحالة دون ان نلتقي يوما . .

لها وَ له .. ولمساء سيزيد من اصراري ويلح لأبكي دون دموع ,

!!
يحدث ان اكتب عني وأبكي , يحدث ان تبكيني حروفي وكأني لست كاتبتها , يحدث ان اغلق الصفحة وانا معلقة بين فكرتين واكثر ويمنعني البكاء خلف الشاشه من المواصلة لأكتبني سرا بين دمعتين وحرف , لا يقرأني الا من يفهمني حقا , وقد يفهمني من لن يقرأني ابدا , !!

يُقال ان الأحلام الــ تباغتنا ومن جهات لا نكون قطعا قد استعدينا لمواجهة عاصفة قد تأتينا هي بها لسبب او لأخر, هي التي قد تتحقق , لأن لها لون المغامرة الحقيقية , ولأنها تعني الا توقف لالتقاط نفس كاذب ولا حتى وهم استيقاظ من سبات صيفيّ هو بالاحرى الباعث دوما لحلم من ذاك النوع وبتلك المعطيات ,

ويُقال أيضا ولفرط التشابه بين الكائنات الوهميّة وتلك الأحلام المستحيلة ان الحقيقة تكمن في الوهم وان الوهم لابد وان يأتينا يوما على صيغة حلم ابيض واسود تماما كما في الأفلام , ليتحول المشهد لحقيقة وليلتغي كون الوهم مجرد خيال سرعان ما يختفي بقليل من الواقع الذي استجد يوما لظرف لونته الحياة وبكل الوان القوس قزح ولتنقلب الادوار والأوهام ايضا , ولندور معا في دائرة الحقيقة الواقعية دون جدوى ودون نهاية تذكر ..!

قُلت انا يوما .. أفسدتني الأحلام , وقد صدقت يومها , لأنكَ لم تكن تعني لي اكثر من حلم تضخم وكبر الى ان استحال بفعل ارادي انا احدثته وانا تعقبته وانا سايرته واستمريت معه حتى في ذلك الوقت الضائع , ذلك الوقت الذي كان يسبق خيبتين واكثر , كان يسبق موت لأحدهم , كان يسبق حدث لا يشبه الا احداث السينما والروايات , تعاد لحظات ذالك اليوم الذي أكاد اجزم بأنه اتخذ الطابع الهجومي للحزن والذي لطالما خبأ الفجيعة لحين وقت الغروب وكأنما حان موعدنا مع موته لحظة غروب.. لشمس كانت وحدها الحاضرة لمشهد الرحيل الأبدي , رحيله كان بصمت , استقبلته بصمت لم أعهده يوما , كنت كمن كان يختبئ خلف جريمته هو , ولطالما لمت نفسي لفعل الخطايا السبع , دون ان أدرك بعد موعدي مع القدر وموعدها هي أيضا وموعدهما معنا ,
ان الموت هو وحده الفاصل بين حلم وآخر , وبه تنتهي كل المشاهد الحقيقة تلك واللاحقيقة ايضا .

حقيقة/ !!
أنت , كنت الوحيد الــ تسكن دفاتري , وتسرق من بين أطراف أصابعي أقلامي , وتمسح وتخفي وتسرق حبري الأسود الــ دوما تخيلته اخضرا تحول تدريجيا لسواد لا يشبه الايَ انا , ولا يكتب الا لكَ أنت ..
منذ سنين مضت وانا احاول ان انتزعني منك , لأنه كان من الغباء ان امضي في امر لا نهاية له الا بالبدء فيه ,ولا بداية له الا بالانتهاء منه , و كان من السذاجة ان اتعلق بقلب توقف صدفة بدربي ذات مساء وحينما واجهته بالرفض اخترقني وكأني تحولت فجأة لكائن شفاف جدا يُخترق بسهولة العبور ليجد أنثى غيري , كانت حقيقية جدا فيما كنت انا تماما كـ اسمي الذي عنا ربما حتى لك .. جمع حلم .. ورطّني به ابي يوم ولدت ليصبح شقائي ومصدر فخري في ان معا ..

انا اليوم أكتب بعد توق لكتابة خاطرة واحدة انت وحدك تستحقها , انت رغم انك يوما قلت لي معاتبا بعد قرءاة نص ما اتهمتك فيه بالخيانة ورغم اني لم اكن وقتها قد علمت بحكايتك معها / وَ معي !!
قلت لي : (وكأني قتلتكِ يا ظالمة لِمَ حرفكِ يقسو عليّ في حين اني لم أجرم في حقك يوما ؟ كل ما كنت أتوقه قبل ان أعرفك جيدا هو قلب ابيض وروح أداويها من حزنها لأرسم فرحا قد يكون عابرا قد يكون .................!!)

تخيل .. أنا الان ابكي , لك ان تتخيلني بكامل شقاوتي , وفي غرفتي الجديدة الخالية من الذكريات , وبشعر جعّدته تلقائيا لأن لا رغبة لي في تصفيفه والاهتمام به انا التي فقدت كل أحاسيس الاهتمام بي ونحوي..., أتذكر كلماتك تلك.. وابكي !!
خلف شاشة لطختها بحبري , وبأصابع تكتب وقد تجمدت برودة , ولم اعد استطيع المواصلة لغزارة الدمع ... !

رجل آخر .. توقف عند ما كتبت وانتقدني قائلا وقد ابتسمت لأني أدرك صدقه :
مشكلتك انكِ تعيشين في الماضي , لستِ مثلي أنا الذي ينظر لغده بابتسامة من يستيقظ صباحا ليهمس لنفسه :غدا أجمل , وأظل ارقب اليوم الأجمل الذي سيأتي مصادفا لكل المفاجاءات ولا أنسى ابتسامتي انا رحلت , لحين وصلت أخيرا لمنعطف هادئ في الحياة وأصبحت امضي باسم مستعار يشبهني حد الجنون .. ( عادي
) ..!

ما أريد قوله ولم اقله بعد له وربما لهم :
أصبحت الآن أكثر نضجا , وقد تخطيت مرحلة الطفولة ببضع كيلومترات انا التي لطالما خشيت مفارقة الطفلة فيني تلك التي لم تعش يوما طفولتها كما كان من المفترض ولم تحمل معها من ذاك الزمان البريء من تهمة حزنها سوى اسمها وورق كان ابيض وبعضه تلون بالأسى .. !!
أيضا أردت ان اهمس لك قبل المضي ..
لطالما آمنت بحبك , لطالما لجأت لحزنك قبل حزني لأشفى من مباغتة الوجع , ولطالما احتفظت بك سرا في أماكن عدة , حولتك لكائن حقيقي جدا , حسبتك تشبهني وصدمت حينما اكتشفت عكس تلك الحقيقة ولكني حقا لم أعد أتأثر ولا أثأر من قدري , كل ما في الأمر اني احبك .. وأمضي .



,hru gh lphgm >> ,pgl jg, hgNov ,Hkh> vyl hkd gsj ikh !! Hphgj gsj hgl[v hk] flk vyl ikh ,Hkh

فيصل الدمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2011, 09:50 AM   #2
:: مشرفـة سابقـة ::
النقاط: 15,289, المستوى: 29 النقاط: 15,289, المستوى: 29 النقاط: 15,289, المستوى: 29
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
الصورة الرمزية ^b0nb0naya^
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: cairo
المشاركات: 1,911
3623  
معدل تقييم المستوى: 3623 ^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute^b0nb0naya^ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: واقع لا محالة .. وحلم تلو الآخر .. وأنا. رغم اني لست هنا !!

لا بجد كلماتك روعة ومعبرة وجميلة
كل كلمة نابع منها حزن وحاجات كتيرة اوي جميلة
تسلم ايدك
الله يعطيك العافية

يحدث ان اكتب عني وأبكي , يحدث ان تبكيني حروفي وكأني لست كاتبتها , يحدث ان اغلق الصفحة وانا معلقة بين فكرتين واكثر ويمنعني البكاء خلف الشاشه من المواصلة لأكتبني سرا بين دمعتين وحرف , لا يقرأني الا من يفهمني حقا , وقد يفهمني من لن يقرأني ابدا , !!

__________________
آحَبّ تِلْكَ آلَقَّنَآعُةّ آلتي تَمّلئني .~
لست آفَضَل مَنّ غَيَّرَي و لَكنّني آمَلَك قِنّآعة قَوِيَة"
تجعَلَني آرَفَضَ مقآرَنَة حَيّآتي بآلآخَرَِّيّن ,.~
هذًه أًنّآ فًقطٍ مجرًدٍ أنثىِِ



من مواضيع ^b0nb0naya^

^b0nb0naya^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, أحالت, لست, المجر, اند, بمن, رغم, هنا, وأنا, واقع, وحمل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية03:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top