...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
اسئلة اختبارات خامس ابتدائي اول ابتدائي
  سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



أُناسٌ يقطِفونَ الأزهار وْ يلقونَ بِها في النهر

جديد منتدى المنتدى العام
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2015, 02:49 PM   #1
V-I-P
النقاط: 62,706, المستوى: 61 النقاط: 62,706, المستوى: 61 النقاط: 62,706, المستوى: 61
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 9,126
537  
معدل تقييم المستوى: 537 فيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond reputeفيصل الدمامي has a reputation beyond repute
افتراضي أُناسٌ يقطِفونَ الأزهار وْ يلقونَ بِها في النهر

في طَريقي إلى العوده ، وجدتُ قُرابة النهرِ ،



أُناسٌ يقطِفونَ الأزهار وْ يلقونَ بِها في النهر ؟



تعجبتُ مِن المنظْر !!



إقتربتُ مِنهُم كي أُشبِعَ فضْولي



فَ اوقفني ذلِك الصبي !



ذو السبعِ سنوات ، إن لم اكُن مُخطِئه .



فقال لي دعيهُم ينسونَ من خذلوهم ،




دعيهُم ولا تجعلين سؤالكِ يُعودُ بِهم إلى



ذكرياتُهم الموجِعه .



قُلت ؛



و مَ دخل الأزهار بِ اوجاعِهم ؟ قالَ ؛



أترينَ ذاكَ الرْجُلُ المُسِن؟



كانَ لهُ صديقاً عزيز يُحِبهُ كَ اخيه او رُبما اكثر ،



كانا يتشاركانِ كُل شيء إلا الحياه ..



فقد توفيَ صديقهُ و مُنذُ مراسيمِ العزاء



وهو يرمي بِ تِلكَ الزهره زهرةُ الستروميريا




ومعناها الصداقه ،



خسرَ صديقهُ و بْاتَ يُلقي اللومَ على تِلكَ الزهره .



وتِلكَ الفتاة هُناك كانت اُمُها تقولُ لها ؛



انتي جميلةٌ حسناء كَ الاميرات ،



صدقتها الفتاة وقامت تتفاخرُ بِ جمالِها حتى احبطتها إحدى صديقتُها وقالت لها انتي بشِعه ،



ذهبت إلى منزِلها كي تُخبِرها أُمها



انها هي الأجمل وأنها ليست بشِعه ،



حتى رأت أُمُها طريحةَ الفِراشْ لا يتحركُ مِنها إلا عينيها ، وهَاهيَ ترمي بِ زهرة الأوركيد وتعني الجمال



الذي لم تعد تسمعهُ مِن ثِغرِ من تُحِب



و زهرةُ عصفور الجنة



وتعني الفرح والأبتهاج الذي لم تعد تستطعِمهُ



مِن بعد مرضِ أُمِها .




أُنظُري إلى تِلكَ المرأه كانت متزوِجةً بِ رجُلٍ



كانت تظُنهُ وفيٌ ومحِبٌ لها



حتى إتضحت خيانتهُ لها وهي اﻷن ترمي



بِ زهرةِ زنبق الياقوت وتعني الوفاء الذي



لم يكُن يملِكُهُ طليقُها .



فَ امسكَ هاذا الصبيُ بِ يدي وقال ؛



لِ نقترِبَ مِن النهرِ قليلاً حتى دُهِشتُ بِ منظر تِلكَ الأزهار التي كانت تطفو،



وكانت مُختلِفةَ الألوان كان منظرُها ساحِر



وشديدُ الغرابه ! قال الصبي ؛ يا إلهي !!



لو لم اكُن اعرِف هؤلاءِ الناس وأعرِفُ



قصة كُل زهرةِ تطفو امامُكِ



الأن ل قُلتُ انها مُجردُ خُرافه تُحكى على اللسِنةِ



العجائز لِ إرغامِنا على حِفظ اسماءِ تِلكَ الزهور .



إبتسمتُ له وقُلت ؛



وانت اين تِلكَ الزهره التي خذلتكْ ؟ م إسمُها ؟



قال ؛



انا لم يخذُلني احد حتى الأن ولكنني كُل م آرى



إزديادُ الناس عِندَ ذلك النهر



أُؤمِنُ بأني سَأُخذْلُ يوماً .




- حتى وإنْ حفظتَ جميعَ أسماء الازهار



وكُنتَ تتظاهرُ اللأمُبالة سَ تظلُ تبكي إذا



اتتكَ رياحُ خيباتُ الأمل ..



HEkhsR dr'At,kQ hgH.ihv ,X dgr,kQ fAih td hgkiv hgH.ihv hgkiv fAih dgr,kQ dr'At,kQ td

فيصل الدمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أُناسٌ, الأزهار, النهر, بِها, يلقونَ, يقطِفونَ, في, نع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية05:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top