ظواهر اجتماعية تحدث لأول مرة في العالم - منتديات التعليم السعودي - تحضير وتوزيع المواد الدراسية

Thread Back Search

 

 

منتديات,السعودي,السعودي العام,السعودي,الصور, السعودي,برامج,السعودي,شات,منتدي,السعودي,السعودي الاسلامي,نتيجة,شهادة,امتحان,امتحانات,لزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا


ظواهر اجتماعية تحدث لأول مرة في العالم

اضافه رد

............................................................................................................

  #1  
قديم 08-06-2015, 08:41 AM
V-I-P
النقاط: 62,706, المستوى: 61 النقاط: 62,706, المستوى: 61 النقاط: 62,706, المستوى: 61
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 9,073
افتراضي ظواهر اجتماعية تحدث لأول مرة في العالم

ظواهر اجتماعية تحدث لأول مرة في العالم

أولًا:
لأول مرة يشهدالعالم جيلًا
تكون معرفة الأبناء فيه أكثر من الآباء،
حتى أن أسئلة الأبناء للآباء صارت اختبارية
وليست معلوماتية،
فصار الطفل اليوم يسأل والديه،
ثم يفتح النت ليتأكد من صحة جوابهما.

ثانيًا:
لأول مرة الأسرة لا تجد وقتًا للتربية
وإنما هي مشغولة في الأعمال والأكل والنوم
والترفيه ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعية
إدمانًا عليها.

ثالثًا:
لأول مرة تصبح العلاقة بين الجنسين سهلة
وطبيعية وعادية،
وصار الوالدان
لا يستطيعان منعها ومراقبتها
سوى القيام بردود أفعال سريعةوغير ناضجة.

رابعًا:
لأول مرة تعيش الأسرة في ديون كثيرة
تقترضها وتصرف من دخلها على الأمور الاستهلاكية اليومية
والترفيهية أكثر من الأمور الرأسمالية
التي تعود عليها بالنفع في المستقبل.

خامسًا:
لأول مرة ينقسم الجيل الواحد في المجتمع
إلى عدة أجيال، ففي السابق كان لدينا ثلاثة أجيال
واليوم في الجيل الواحد ثلاثة أجيال
وكل جيل له لغته ومفاهيمه
حتى لو كان بين الأخ وأخيه خمس سنوات
تشعر من خلال حديثهماكأنهما جيلان منفصلان.
كل هذه المفاهيم تدعمها وتروّج لها
المجتمعات الافتراضية على النت،
ويتبناها أطفالنا من غير علمنا،
ثم نكتشف بعد مدة أن أطفالنا ليسوا نتاج تربيتنا
وذلك لسهولة وصول المعلومة إليهم
وتنوّع مصادر التلقي والمعرفة عندهم،
وأعرف بعض الأسر حاولت جاهدة
أن تشدّد الرقابة ووضع القوانين المانعة
في بيتها من الغزو التكنولوجي
ولكن القضية خرجت من سيطرتها
،وبدأت تضرب أخماسًا في أسداس،
ووقعت في حيرة لا تعرف كيف تخرج منها.

وكما ذكرت خمس ظواهر اجتماعية لواقعنا الاجتماعي
سأذكر خمسة حلول عملية مقابلها
لنتجاوز هذه الفجوة الرقمية بيننا وبين أبنائنا

وهي:

أولًا:
أن يعيش الوالدان عصرهما من خلال متابعة الجديد
وقبول أن يتعلما من أبنائهما

ثانيًا:
أن تتبنى الأسرة دور التفاعل
الواعي مع المجتمع وقضاياه الفكرية والاجتماعية المطروحة
ولا يعزل الوالدان أبناءهما عنه .

ثالثًا:
الاهتمام بالتثقيف الديني والتركيز على الإيمان
وتزيينه في قلوب الأبناء لأنه هو العاصم من القواصم
فالإيمان كان سببًا في نجاة نوح من الطوفان
وحفظ ابراهيم من الحرق بالنار
وإنقاذ موسى من الغرق في البحر
وحفظ يوسف من امرأة العزيز
ونستطيع بالإيمان
بأن نحفظ أبناءنامن الانحراف التكنولوجي،
فالإيمان كنز التربية

رابعاً :
الحوار ثم الحوار ثم الحوار مع أبنائنا
والاستماع لهم ومناقشتهم وتفهّم آرائهم
خامسًا:
التركيز على مفهوم القدوة الوالدية فإنها
تختصر المسافات التربوية
وتعين على الصناعة النموذجية
للمنهج النبوي.

فهذا قانـون (5×5).
لحفظ أبنائنا تكنولوجيًّا،
فلو عملنا به وطبّقناه لضمنّا جيلًا تربويًّا
مميزًا بإيمانه
وفهمه وتعامله
مع واقعه مستثمرًا الاختراعات
في توصيل القيم ونتاج الحضارات.

المصدر: منتديات التعليم السعودي - تحضير وتوزيع المواد الدراسية - من قسم: المنتدى العام


/,hiv h[jlhudm jp]e gH,g lvm td hguhgl lvm hguhgl h[jlhudm jp]e /,hiv

جميع الحقوق محفوظة -

Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa
متصفح الكمبيوتر تسجيل خروج

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91