...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
اسئلة اختبارات خامس ابتدائي اول ابتدائي
  سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



اللغة والثقافة

جديد منتدى منتدى البحث العلمي
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(شرح قواعد اللغة الانجليزية) خالداء المبيعات والتسويق الإلكتروني 1 12-16-2015 09:16 PM
(شرح قواعد اللغة الانجليزية) خالداء المبيعات والتسويق الإلكتروني 0 12-16-2015 06:36 PM
منهج كامل لتعليم اللغة الإنجليزية من البداية و حتى مستوى التوغل مجانا هبه حماد المبيعات والتسويق الإلكتروني 0 12-09-2015 11:08 PM
تحميل برنامج تعليم اللغة الانجليزية للجميع English For All نسخة للتجربة احمديوسف يوسف المبيعات والتسويق الإلكتروني 0 09-03-2015 06:54 PM
تحميل برنامج تعليم اللغة الانجليزية للجميع English For All نسخة للتجربة احمديوسف يوسف المبيعات والتسويق الإلكتروني 0 09-03-2015 02:19 PM

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-16-2015, 09:06 PM   #1
_+_ عـضـو جـديــد _+_
النقاط: 588, المستوى: 5 النقاط: 588, المستوى: 5 النقاط: 588, المستوى: 5
النشاط: 16% النشاط: 16% النشاط: 16%
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 34
0  
معدل تقييم المستوى: 0 عبدالله الشرقاوى will become famous soon enough
37 اللغة والثقافة

اللغة والثقافة


ينفرد العرب المعاصرون بتجريد المفهوم العام للثقافة من اللغة ، إذ لا يُنكر علي من يعد مثقفا ، أن تغيب لغته العربية عن ثقافته أو تخرج من دائرتها ، فهو لا يعبأ بها ولا يهمه أمرها ، ولا يقيم وزنا لقواعدها ولا لمؤاخذات أهلها !!
ومن المؤلم حقا أن تشيع هذه الظاهرة في الأقطار العربية علي نحو لا يُعرف له عند غير العرب شبيه ولا نظير لأن الأمم الحضارية توقر لغتها وتعنز بها ، وترى فيها صورة ذاتها ، ولسان حضارتها ، وقاعدة ثقافتها وتدرك أنه بغير اللغة ، لا يكتمل معنى الأمة ولا يتهيأ للثقافة أن تكون .
وما ينبغي لمثقف عند هؤلاء أن يجهل لغته ، أو لا يحسن أداءها ، وما ينبغي لمسئول في أي موقع أن يعجز عن لغته بما تقتضيه ضوابتها أو نظامها العام . ذلك فيما نعلم أمر مقرر عندهم ، لا يتخاذلون عنه ، ولا يترخصون فيه ، أما العرب فشأنهم مختلف هذا الزمان ؛ إذ انفصلت القضيتان لديهم ، فالثقافة شيء ولغتهم العربية شيء آخر .
ومن أجل ذلك يشيع في المجتمعات العربية قاطبة أن يوصف شخص ما بأنه مثقف بل واسع الثقافة شمولي المعرفة ، علي الرغم من أنه في العربية عيي أعجمي لا يكاد يبين فما ندري كيف تكتمل الثقافة – فضلا عن أن تتسع – لدي من لا يُحسن لغة قومه ولسان تاريخه وتراثه .
ولكن العرب في العصر الأخير ، ينفردون بإذاعة هذا المفهوم عن الثقافة وهو خطأ يؤدئ إلي تغيب اللغة أو عدم الإلتفات إليها وتقدير مكانتها في الحكم علي درجة المعرفة عند فرد أو مجموعة من الأفراد .
إن الذي يجهل لغته ، غير جدير أن ينسب إلي ثقافتها ، أو أن يعد في جماعتها من المثقفين .

وللدكتور طه حسين كلمة قوية في هذا المعنى إذ قال : " إن الذي لا يقدر علي لغته العربية ليس ناقص الثقافة فحسب ولكنه ناقص المروءة أو ناقص الرجولة " .
غير أن الحقيقة الراسخة ، غائمة غائبة أو مغيبة لدي العرب جميعاً ولهذا لا ينكر أن يتكلم كبير من كبراء الثقافة علي درجة كبيرة جداً في سلم المسئولية ، فلا يقيم لسانه ولا يضبط بيانه علي بضع جمل قصيرة في اللغة الفصحى .
إذا لقد حق علينا أن نراجع ضوابط الثقافة ودعائمها وأركانها في بلادنا فندفع باللغة العربية لتكون في مقدمة هذه الدعائم والأركان ، وأن نحبس لقب الثقافة أو نمنع شرفها عن كل عاجز في عربيته ، أو جاهل بأصولها ومبادئها ؛ فلا يقوم بها لسانه ، ولا يصح عليها بيانه ... وحينئذ يَجدُ هذا وأضرابه في طلب العربية : علماً ودراية ، ثم ملكة ومهارة ؛ إذ قد أيقنوا أن معرفتها وإتقانها والقدرة عليها ، هي طريق أحدهم إلي إعتراف الأمة بثقافته وجدارته أن يُسلك في سبيل المثقفين .








اللغة والثقافة


ينفرد العرب المعاصرون بتجريد المفهوم العام للثقافة من اللغة ، إذ لا يُنكر علي من يعد مثقفا ، أن تغيب لغته العربية عن ثقافته أو تخرج من دائرتها ، فهو لا يعبأ بها ولا يهمه أمرها ، ولا يقيم وزنا لقواعدها ولا لمؤاخذات أهلها !!
ومن المؤلم حقا أن تشيع هذه الظاهرة في الأقطار العربية علي نحو لا يُعرف له عند غير العرب شبيه ولا نظير لأن الأمم الحضارية توقر لغتها وتعنز بها ، وترى فيها صورة ذاتها ، ولسان حضارتها ، وقاعدة ثقافتها وتدرك أنه بغير اللغة ، لا يكتمل معنى الأمة ولا يتهيأ للثقافة أن تكون .
وما ينبغي لمثقف عند هؤلاء أن يجهل لغته ، أو لا يحسن أداءها ، وما ينبغي لمسئول في أي موقع أن يعجز عن لغته بما تقتضيه ضوابتها أو نظامها العام . ذلك فيما نعلم أمر مقرر عندهم ، لا يتخاذلون عنه ، ولا يترخصون فيه ، أما العرب فشأنهم مختلف هذا الزمان ؛ إذ انفصلت القضيتان لديهم ، فالثقافة شيء ولغتهم العربية شيء آخر .
ومن أجل ذلك يشيع في المجتمعات العربية قاطبة أن يوصف شخص ما بأنه مثقف بل واسع الثقافة شمولي المعرفة ، علي الرغم من أنه في العربية عيي أعجمي لا يكاد يبين فما ندري كيف تكتمل الثقافة – فضلا عن أن تتسع – لدي من لا يُحسن لغة قومه ولسان تاريخه وتراثه .
ولكن العرب في العصر الأخير ، ينفردون بإذاعة هذا المفهوم عن الثقافة وهو خطأ يؤدئ إلي تغيب اللغة أو عدم الإلتفات إليها وتقدير مكانتها في الحكم علي درجة المعرفة عند فرد أو مجموعة من الأفراد .
إن الذي يجهل لغته ، غير جدير أن ينسب إلي ثقافتها ، أو أن يعد في جماعتها من المثقفين .

وللدكتور طه حسين كلمة قوية في هذا المعنى إذ قال : " إن الذي لا يقدر علي لغته العربية ليس ناقص الثقافة فحسب ولكنه ناقص المروءة أو ناقص الرجولة " .
غير أن الحقيقة الراسخة ، غائمة غائبة أو مغيبة لدي العرب جميعاً ولهذا لا ينكر أن يتكلم كبير من كبراء الثقافة علي درجة كبيرة جداً في سلم المسئولية ، فلا يقيم لسانه ولا يضبط بيانه علي بضع جمل قصيرة في اللغة الفصحى .
إذا لقد حق علينا أن نراجع ضوابط الثقافة ودعائمها وأركانها في بلادنا فندفع باللغة العربية لتكون في مقدمة هذه الدعائم والأركان ، وأن نحبس لقب الثقافة أو نمنع شرفها عن كل عاجز في عربيته ، أو جاهل بأصولها ومبادئها ؛ فلا يقوم بها لسانه ، ولا يصح عليها بيانه ... وحينئذ يَجدُ هذا وأضرابه في طلب العربية : علماً ودراية ، ثم ملكة ومهارة ؛ إذ قد أيقنوا أن معرفتها وإتقانها والقدرة عليها ، هي طريق أحدهم إلي إعتراف الأمة بثقافته وجدارته أن يُسلك في سبيل المثقفين .



التطوير التربوي Najran University


hggym ,hgerhtm

عبدالله الشرقاوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللغة, والثقافة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية04:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top