...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
اسئلة اختبارات خامس ابتدائي اول ابتدائي
  سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



قصة شادي

جديد منتدى القصص والروايات
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توكيل فريجيدير الشيخ زايد 01220424371-01099190878 تامر مان المبيعات والتسويق الإلكتروني 0 10-10-2015 04:47 PM
تحذير من الروايات الغراميه , بتعدي عن قراءة قصص الحب المثالية لمسات ناعمه منتدى الحياة الزوجية 0 06-06-2013 02:34 AM
رواية حب في الجمس من أجمل الروايات السعودية الحب المجهول القصص والروايات 0 02-13-2013 04:47 PM
اجدد الروايات الحب المجهول القصص والروايات 0 02-11-2013 09:49 PM
تعبير عن نظرة إلى الروايات مياسة الخليج منتدى البحث العلمي 0 02-11-2013 09:33 AM

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-28-2015, 08:12 AM   #1
_+_ عـضـو سـوبـر _+_
النقاط: 856, المستوى: 6 النقاط: 856, المستوى: 6 النقاط: 856, المستوى: 6
النشاط: 79% النشاط: 79% النشاط: 79%
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 119
617  
معدل تقييم المستوى: 617 alfalah1 will become famous soon enough
افتراضي قصة شادي

(1)

حال شادي

من أوج حياته بدأ، ونهض من قمم أحسها، أعطى كل ما يستحق أن يعطى ثم ترامى بين نفسه والحياة دون قصد أو دعوة ،من هنا بدأ مشوار حياة شادي،حياته التي فَرَطَتْ وجرت على الأرض قافزة حبةً تلو حبةٍ ، وبقي هو خيطاً يتلوى على الأرض عسى أن يلملم ما فرط.

نام شادي على صراع بينه وبين ديسمبر ، وبخه توبيخاً لا محال، وكأنه ينتقم من إحدى أعدائه.... فقد كان يستحق! أليس من اللامنطقي أن يمر هذا العام مرور الكرام؟! ها هو يقترب العام الجديد بشكل عنيف. وستدق شهادة ميلاده كمنبه الصباح، ويزداد عمره ،و يكبر عام .يكبر بحسبة خاطئة، وهو لم يعش كما كان يخطط!

نااااام شادي على ضيق التوبيخ، وعلى ضيق الأيام والكبر .... وعلى خيط أمل !

(2)

أَسرتنا المطله على أسرةِ أخواتنا هي أَسرةٌ تحت الرهن

سجل شادي دخوله على موقع التواصل الإجتماعي،صفن في عبق الصور ...انكمش على حائط مكتبه حتى لا يفضح جنون مشاعره ففي أقل من ثانية رصد غليان جسده، ودار عمره بمقدار سرعة ما يُدور فرجاره!

ابتسم ...

ضحك ...

ثم انفصم كعادته ومثل الأمر" بأمر عادي" فهي مجرد صور ! وكعادته الثانية ثمة كذب بعد الإنفصام فقرر أن يكتب حتى لا يكذب.

كيف كُنَّا هكذا ؟ أهي الطفولةُ؟! ليستْ الطفولةَ فحسبْ بل هي أرواح طفولتنا ... كنتُ دائماً وما زلت مقتنعاً بأننا "الغير" وبأن أرواحنا تنامت بين الحُبِّ والألفةِ وكبرت بين الطهارة والقوة .علَّمنا بعضنا البعض أننا لبعض وأننا مع بعض، تبادلنا الأخوة المشتركة وبما أنها مشتركة تباعدنا كشق بين صفيحتين في قشرة أرضية فاهتزت قلوبُنا وما كنا نستوعبُ بعد بأننا كبرنا وبدأنا نتحرك ونتجاوز بعضنا.

وبدأت الملاحظات،الأَوامر، النَّصائح، التحذيرات،العُقوبات، التشجيعاتُ والتنبيهات .... وباشرنا بأخذ الحِصص الحيواتيةِ بمحاضراتها من دونِ علامات وتجاوزْنا بعضَنا أكثر حتـــى تجاوزْنا أهلنا تماماً موضِّحين لهم عن بعد بأنَّهم نسوا ومن دون عزم أن يعلموننا بأنَّ الجامعة أصعبُ من المدرسةِ، واختبار الجامعة أثقلُ من اختبار الثانويةِ العامة وبأن عقاب مدير المدرسةِ أهون من عقاب مدير العملِ، نسوا أن يدونوا في عقولنا بأن عقاب الزوج موجعٌ أكثر من عقاب الأب، وبأن حضن الأب سيأتي مكانه حضن الزوج، نسوا أن يعلموننا بأن بيت الأُسرة هو بيتٌ لا دائم وبأن غُرفَ نومنا مع أخواتنا هي غرفٌ مؤقتةٌ استأجروها لنا من الزمن وبأن أَسرتنا المطله على أسرةِ أخواتنا هي أَسرةٌ تحت الرهن .نسوا أن يعلموننا بأنهم سيكبروا

وبأننا سنكبر وبأن بعد الكِبر... البعدُ وبعدَ البُعدِ ... حركةُ فِرجارٍ تنتهي بدائرةٍ تمحوها دموعُنا!

دقت الأوجاع على شادي،وزاره شجن الحاجات ...تمنى لو أنه يخالص مامضى ويصافيه ،كان بحاجة شديدة لتوازن يستوعب فيه الماضي والحاضر، وما يمضي بينهما.

سيطرت الأشياء على نفسه كأمشاج تلتف حوله... وبدأ من سالب خط الأعداد، وكأنه أصيب بمرض النسيان، نسي كل شيء وكلما نسي كلما ازداد بُعده عن موجب خط الأعداد.

شادي لم ينسى هو فقط مصاب بالأرق!

كأمشاق لونت الذكريات أمامه، شعر كأن هناك سياطٌ سيضرب به، وهو كالحزين يقفز من فوقه يعاني ليس وجعاً بل لأنه ليس هو الذي يخاف الضرب أو يُضرب ، ومع حالته النفسيه، تخدر ... وتذكر وجه أمه !

ارتمى على سريره كسنبلة تنشل من حصادها، تجول فكره بسقف الغرفة، شرحه بنظراته.

وراح يدورعلى أمه، في الفراغ.

- See more at: ظ‚طµط© ط´ط§ط¯ظٹ - ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ظپظ„ط§ط@


rwm ah]d sh[] rwm

alfalah1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ساجد, قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية02:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top