...
 
نظام المقررات النطام الفصلي القدرات العامة الكمي قياس
لغتي الخالدة لغتي الجميلة القدرات العامة اللفظي اول ثانوي
اول متوسط ثاني متوسط الاختبار التحصيلي ثاني ثانوي
ثالث متوسط بحوث النشاط الطلابي ثالث ثانوي
 
مكتبة التحاضير خامس ابتدائي اول ابتدائي
اسئلة اختبارات سادس ابتدائي ثاني ابتدائي
    ثالث ابتدائي
    رابع ابتدائي

    



فاطمة.... الجرح المتجدد!!!

جديد منتدى المنتدى العام
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2010, 12:03 PM   #1
_+_ عـضـو جـديــد _+_
النقاط: 559, المستوى: 5 النقاط: 559, المستوى: 5 النقاط: 559, المستوى: 5
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 25
0  
معدل تقييم المستوى: 0 أبو الزهراء will become famous soon enough
افتراضي فاطمة.... الجرح المتجدد!!!

فاطمة.... الجرح المتجدد!!!








بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

<@@@@@@>drawGradient()


فاطمة ...الجرح المتجدد !!



يقول الله جل جلاله {وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً }النساء75




والصلاة والسلام على سيدي رسول الله الذي جعل من المرأة أمٌ وربة بيتٍ وعِرضٌ يجب أن يُصان تُراق من أجلها الدماء ويُفتح من أجلها النيران وبعد:



ذكر ابن كثير وابن هشام وغيرهما أن امرأة من العرب جلست إلى صائغ في سوق بني قينقاع ، فجعلوا يريدونها على كشف وجهها ، فأبت ، فعمد الصائغ إلى طرف ثوبها ، فعقده إلى ظهرها ، فلما قامت انكشفت سوأتها ، فضحكوا عليها ، فصاحت ، فوثب رجل من المسلمين على الصائغ فقتله وكان يهودياً فشدت اليهود على المسلم فقتلوه وكان الرد عليهم بإجلائهم عن المدينة المنورة.


هكذا يا إخوة التوحيد كان أجدادنا الصحابة الكرام يتعاطون مع كل من تسول له نفسه أن يكشف عورة الدرة المكنونة و الجوهره المصونة بأن يكون مصيره القتل والتشريد نعم هكذا كانوا, ولكن في زماننا هذا قولوا لي بربكم ما الذي تغير حتى ماتت الأحاسيس لدينا وأصبحت أمة المليار أمة اللهو واللعب؟ هل نحن حقاً أحفاد زيد وحارثة والمعتصم ونور الدين؟




رُبّ وامعتصماه انطلقت *** ملء أفواه الصبايا اليُتم



لامست أسماعهم لكنها *** لم تلامس نخوة المعتصم

يا أهل التوحيد اسمحوا لي أن أعيد إلى ذاكرتكم قصة أختنا فاطمة الأسيرة كي لا ننسى هذه المأساة لأننا أمة تنسى وتسامح الأعداء عن ضعف وجبن وتتعايش معهم وتواليهم وتدافع عنهم هذه هي الحقيقة المُرة لقد نسيت الأمة ما فعل بها أهل الكفر والردة من ذُل واستعباد وقتل وتشريد وسجن وتعذيب وكانت ثالثة الأثافي ما فعلوه ويفعلونه بأخواتنا في السجون من أشياء يندى لها الجبين {..قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ }آل عمران118وكلكم سمع بأخواتنا في البوسنة والشيشان وفلسطين والعراق وليس عنا ببعيد ما فعله أقباط مصر الحاقدين بأخواتنا وفاء وعبير وغيرهنّ نسأل الله لهنّ الرحمة.




قد استردَ السبايا كل منهزم *** لم يبق في أسرها إلا سبايانا

وما رأيتُ سياط الذل دامية *** إلا رأيتُ عليها لحمَ أسرانا

وما نموت على حد الظُبى أنفاً *** حتى لقد خجلت منا منايانا



أنا عندما هممتُ بكتابة هذا المقال نظرت إلى أمة التوحيد فرأيتُها تنظر الى أخمص قدمها وهمها عملٌ ونومٌ وزواجٌ وآلمني واقعها وهي تنتظر بلهفةٍ شديدةٍ إلى مباريات كرة القدم لكأس العالم وتشجع بريطانيا والمانيا وفرنسا وحتى أمريكا وكأنها نسيت ما فعله هؤلاء بالنساء والأطفال والشيوخ في العراق وأفغانستان وفلسطين وكشمير والبوسنة والفلبين ولبنان وو...... نعم يا إخوة الإيمان عندما ينظر المرء لواقع هذه الأمة يقول إن بطنالأرض خيرٌ لنا من ظاهرها إذا رضينا بعيش الخراف وعيش الذل والضنك ..



فهل حقاً نسيت الأمة جراحاتها؟؟ وهل حقاً أن الأمة المحمدية تركت الأسرى يُعانون الأمرين في سجون الطواغيت من شرق البلاد إلى غربها؟؟ وهل حقاً رضيت هذه الأمة المحمدية بالديمقراطية والقومية والوطنية بديلاً عن شرع رب الأرباب؟؟ وهل نسيت الأمة الثأر لأخواتنا اللواتي يُغتصبنّ من قِبل أهل الكفر والردة؟؟ ما أسرع نسيانك يا أمتي !! وهل مأساة أختنا فاطمة العراقية تُتسى بهذه السهولة؟




وكأني بفاطمة تُخاطب الأمة وتناشدها الله أن لا تنسى قصتها ولسان حالها يقول لكم:

أصغوا فسوف أبثكم حسراتي **** وأمدُّكم بالحزن من آهاتي



أصغوا لأُطربكم بفيض مواجعي **** وأحيطكم بمدامعي وشكاتي



أصغوا لأفجعكم بأغرب قصة **** نقلت إلى الأسماع من أنّاتي

أصغوا فإن حروف قولي تصطلي **** من بؤس ذلِّ ينسجوه عداتي

وأترككم مع رسالة أختنا فاطمة لعلها توقظ قلوباً غافلة وتُحي نفوساً لاهية فتثأروا لعرضها وعرض أخواتنا المعذبات المستضعفات .


بسم الله الرحمن الرحيم



{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًاأَحَدٌ}
اخترت هذه السورة الكريمة من كتاب الله ؛ لأنها أشد وقعًا على نفسي ونفسكم ، ولها رهبة في قلوب المؤمنين خاصة.



إخوتي المجاهدون في سبيل الله.. ماذا أقول لكم ؟!
هل أقول لكم: لقد امتلأت بطوننا من أولاد الزنى من الذين يغتصبوننا من أبناء القردة والخنازير؟
أم أقول لكم: لقد شوهوا أجسادنا وبصقوا في وجوهنا ومزقوا المصاحف التي في صدورنا؟
الله أكبر ... هل أنتم لا تعقلون حالنا؟
هل حقيقة أنكم لا تعلمون ما بنا؟!!
نحن أخواتكم، سيحاسبكم الله يوم غد.


والله لم تمضِ ليلة علينا ونحن في السجن إلا وانقض علينا أحد القردة والخنازير بشهوة جامحة مزقت أجسادنا، ونحن الذين لم تُفضُ بكارتنا خشية من الله سبحانة وتعالى،
فاتقوا الله فينا، اقتلونا معهم ... دمرونا معهم، ولا تدعونا هكذا ليحلو لهم التمتع بنا واغتصابنا كرامة لعرش الله العظيم ..
اتقوا الله فينا، اتركوا دباباتهم وطائراتهم في الخارج،
وتوجهوا إلينا هنا في سجن 'أبوغريب' !!
أنا أختكم في الله )فاطمة(


لقد اغتصبوني في يوم واحد أكثر من 9مرات، فهل أنتم تعقلون؟


تصوروا إحدى أخواتكم يتم اغتصابها! فلماذا لا تتصورون وأنا أختكم؟! أنا أختكم أنا أختكم فلماذا لا تتصورون وأنا أختكم؟


معي الآن ثلاثة عشر فتاة كلهن غير متزوجات يتم اغتصابهنّ تحت مسمع ومرأى الجميع.


وقد منعونا من الصلاة.


لقد نزعوا ثيابنا ولم يسمحوا لنا بارتدائها.


وأنا أكتب لكم هذه الرسالة انتحرت إحدى الفتيات


و التي تم اغتصابها بوحشية، حيث ضربها جندي بعد أن اغتصبها على صدرها وفخذها،


وعذبها تعذيبًا لا يصدق، فأخذت تضرب رأسها بالجدار إلى أن ماتت !!، حيث لم تتحمل، مع أن الانتحار حرام في الإسلام،


ولكني أعذر تلك الفتاة أرجو من الله أن يغفر لها؛ لأنه أرحم الراحمين.


إخوتي أقول لكم مرة أخرى: اتقوا الله،اقتلونا معهم لعلنا نرتاح !! ، وامعتصماه!)



الجمعة / 2004-12-17 \1425-11-05 انتهت رسالة فاطمة.

آه ثم آه يا فاطمة لو كنت نصرانية أو يهودية أو مجوسية والعياذ بالله لقامت الدنيا ولم تقعد



ولجُيشت الجيوش وتدخّل مجلس (الرعب) ( والأمم الملحدة)



ولكن لأن فاطمة مسلمة تريد أن تحفظ كتاب الله ولأنها أختٌ لأحد المجاهدين لم تهتم أمة الإسلام لنداءاتها المتواصلة بل ولربما قال من ينتسب لهذه الأمة من الإمعات (من يدها ما أصابها!!!!)




نُسـبى و نطرد يا أبي و نباد **** فإلى متى يتطاول الأوغاد



وإلى متى تُدمي الجراح قلوبنا **** وإلى متى تتقرح الأكباد


أتعلمون من الذي تحرك لإخراجها وإخراج أخواتها الأسيرات ؟؟؟؟



ومن الذي سمع نداءاتها؟؟



فاطمة تعلم بأن المعتصم قد مات فلن يخرج من قبره لينقذها.. وهي ترى العلماء قد ارتموا في أحضان الحكام إلا من رحم الله... وفاطمة تعلم بأن الأمة تغط في سُبات عميق بل أعمق من العميق.... ولكنها تعلم وتوقن بأن أهل التوحيد والجهاد في العراق لم يموتوا فإنهم بقية أهل بدر والقادسية, فعندما سمعوا كلامها وقصتها هبوا لنجدتها بكل قوتهم وتحرك من صان العلم ولم يبعه الشيخ أبي أنس الشامي رحمه الله وإخوان له كي يُخرجوا الأسيرات ولكن قدر الله لهم الشهادة قبل أن يصلوا لسجن أبي غريب فكانت هذه منقبة لهم لن ينساها التاريخ ... ثم قام أهل الجهاد بأوامر من الرجل الذي علم الرجولة معنى الرجولة الشيخ أبي مصعب الزرقاوي رحمه الله وقرر إخراج الأسيرات حتى لو أبيد المسلمين عن بكرة أبيهم فقاموا ودكوا سجن أبي غريب بصواريخ وقذائف فسقط أربعة شهداء كانوا في السجن وقُتلت مسلمة كانت أسيرة عند الطواغيت.. لكن مهلاً يا إخوتي أتعلمون من تلك المسلمة التي استشهدت ؟؟ هي أختنا فاطمة العراقية المسلمة الموحدة تقبلها الله وغفر لها وجعل مثواها الفردوس الأعلى.




فيا أخي المسلم إن الله سيسألك عن فاطمة وعن الأسيرات... لا تقول وتردد أنا لا أستطيع أن أفعل أي شيئ فهذا ليس من شيم أتباع سيد البشرية محمد عليه وآله الصلاة والسلام ولا من شيم الرجال, لماذا ترضى الجلوس وكأن مُصاب الأمة لا يعنيك ؟ هل تخاف يا أخي من الموت وهو مقدر لك وأنت في بطن أمك؟ فإما أن تعيش يا أخي عزيزاً أو تموت شهيداً.

الآن أدركت أن الموت في شرف
خير من العيش في قهر المذلات


ما قيمة العيش ما جدوى مساعينا
إن كان للذل والإنكار للذات


لا فرق في الموت أن تحيا بلا هدف
أو تقضم الذل فاختر أي موتات


أما الممات الذي تحيا به أبدا
فهو الممات على أرباب صهوات



أقول لكم يا أهل لا إله إلا الله إن عِرض فاطمة سيبقى علامة ذلٍ في جسد هذه الأمة حتى نثأر لكل مسلمة دُنس عِرضها وسُلبت عفتها واستُهينت كرامتها وزُج بها في غياهب السجون وطويت صفحات عمرها في دفاتر النسيان حتى باتت رقماً لسجلٍ في خزائن الطواغيت .... وحتى نثأر لكل مسلمة فقدت زوجها أو أخاها..... وحتى نثأر لكل أمٍ عفيفة بكت الليالي على فقدان ابنها ... حتى نثأر لدمعة كل طفلة فقدت أباها .. عندها نكون قد ثأرنا لإختنا فاطمة ولكل أخواتنا العفيفات الطاهرات.


ياطيفَ فاطمةَ الرزانِ سـلامُ * * * يبكي عليك الطُهرُ والإسلام ُ



يا درّة الأخلاقِ، يا نعش الندى * * * تفديكِ منّا الروحُ والأجسـامُ



الصِبرُ في جَنْبِ العقيدةِ بلسمٌ * * * والجرحُ دون حياضها يلتامُ



ولقد يموتُ الخائبون على الهوى * * * ومصارعُ الهِمَمِ الجِسامِ جسامُ



ها قد وُلدتِ من البلاءِ زكيّـةً * * * إن البلاءَ طهـارةٌ ووسـامُ



أضحى هُتافُكِ يقظةً دينيـةً.. * * * فأولو الصبـابةِ سُجّدٌ و قيامُ



وكتابُكِ الدامي بشـارةُ نفـرةٍ * * * فكأن سَبْكَ حروفِهِ ألغــامُ



ودموعكِ الحمراءُ موجٌ عاصفٌ * * * ونشيجُ صدرِكِ ثورةٌ وضِرامُ



ودعاؤكِ المبحوحِ في غسقِ الدُّجى * * * فوقَ العدوِ صواعقٌ و سهامُ



ورحلتِ والتأريخُ صاغكِ قدوةً * * * يرنو لها الصوّامُ و القُـوّام ُ



والمسكُ يعبقُ من دمائكِ عاطرا * * * وعليكِ من شجنِ القلوب زحامُ



وقفتْ تُشيّعكِ المحاجرُ والحشـا * * * فكأن نعشكِ في السماءِ غمـامُ



أرأيتِ كيف الأرض يُسرقُ خيرُها * * * والطفـلُ يوءدُ والقتيـلُ يُلامُ



أرأيتِ كيف العرض يُهتكُ جهرةً * * * والجُرمُ عُرفٌ واللصوصُ كرامُ !!



أرأيتِ حين تعطّلت خيلُ الفِـدا * * * كيف استطال البغيُ والإجرامُ !!



يا أمتي لـن تبْلُغـي قمـمَ العُلا * * * إلا بشـرعِ اللهِ حيـنَ يُقـامُ



أسفـي على أنّات ألفِ عفيفـةٍ * * * والكونُ ينصتُ والمُنى أوهامُ !!



أسفي على صرخاتهنّ ولم يُجبْ * * * إلاّ الصدى واللهوُ والأنغـامُ !!



أسفي على عرضٍ تدنّسَ طُهرهُ * * * وتمزّقتْ عن نوره الأكمـامُ ..



سيظلُ صوتُكِ للزمانِ.. كأنمـا * * * نادى بلالٌ فانتخى الضرغامُ



فترقّبي ميـلادَ فَجْرِكِ.. إنمـا * * * هذا المخاضُ ودونه الآلام ُ..



كم فارسٍ هزَّ الوجودَ بمـوتهِ * * * لتقومَ مِنْ أشلائـِهِ أقـوام
ُ!!


وأخيراً يا شباب الإسلام ويا حفيدات الصحابيات العفيفات تمسكوا بأصل دينكم واعملوا لتحكيمه مهما كانت الآلام والصعاب ومهما اشتدت المحن وكثر البلاء وتكاثر أعداء الاسلام وتكاتفوا لمحاربتنا فالحل في تحكيم كتاب الله ولا تنظروا لقلة السالكين وكثرة الهالكين فإن أهل الحق قلة قليلة غريبة مضطهدة وما أروع ما قاله ابن القيم –رحمه الله-

(عليك بطريق الحق ولا تستوحش لقلة السالكين، وكلما استوحشت في تفردك فانظر إلى الرفيق السابق وأحرص على اللحاق بهم، وغض الطرف عمن سواهم فإنهم لن يغنوا عنك شيئاً، وإذا صاحوا بك في طريق سيرك فلا تلتفت إليهم، فإنك متى التفت إليهم أخذوك وعاقوك) انتهى كلامه

وبارك الله بكم ونسأله سبحانه جل جلاله أن يفرج عن الأسيرات والأسرى وأن ينصر المجاهدين ويتقبل شهدائهم ويُداوي جرحاهم ويلطف بذويهم وأهليهم إنه ولي ذلك والقادر عليه.


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب اليك.




أخوكم أبو الزهراء الزبيدي



خادم المجاهدين




th'lm>>>> hg[vp hglj[]]!!!


التعديل الأخير تم بواسطة أبو الزهراء ; 07-05-2010 الساعة 12:15 PM.
أبو الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 06:29 PM   #2
:: مسئولـة سابقـة ::
النقاط: 62,158, المستوى: 60 النقاط: 62,158, المستوى: 60 النقاط: 62,158, المستوى: 60
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
الصورة الرمزية عاشقة الحب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 6,631
8228  
معدل تقييم المستوى: 8228 عاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond reputeعاشقة الحب has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فاطمة.... الجرح المتجدد!!!

__________________
ادارية سابقة في منتدى السعودي
ومشرفة سابقة ل منتديات السياحة والسفر
منتدى الديكور والأثاث المنزلي
منتدى الرجل ( آدم )


وافتخر اني كنت المغربية الوحيدة والي تمتل بلدان المغرب العربي بالمنتدى



من مواضيع عاشقة الحب

عاشقة الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 09:23 PM   #3
_+_ عـضـو جـديــد _+_
النقاط: 559, المستوى: 5 النقاط: 559, المستوى: 5 النقاط: 559, المستوى: 5
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 25
0  
معدل تقييم المستوى: 0 أبو الزهراء will become famous soon enough
افتراضي رد: فاطمة.... الجرح المتجدد!!!

عاشقة الحب نسأل الله أن يهدي قلبك ويجعلك تعشقين الجنة وتحبين العمل لها.

أبو الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن بتوقيت السعودية11:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Powered By Hero.com.sa

Scroll To Top